يندرج مشروع "كلمة" للترجمة تحت مظلة قطاع دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ويسعى إلى تأسيس علاقة قوية مبنية على الثقة والتفاهم مع المؤلفين العالميين ودور النشر العالمية، ولهذا يلتزم بالحصول على حقوق الترجمة والنشر للكتب حديثة الإصدار من دور النشر الأجنبية التي تمتلك الحقوق الفكرية لهذه الكتب، وذلك تجسيداً لرؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في احترام حقوق الملكية الفكرية.
يشارك مشروع "كلمة" للترجمة في معارض الكتب العالمية، ويوفد مندوباً عنه يتواجد في جناح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة للالتقاء بالوكلاء الأدبيين والناشرين، ويقوم هذا المندوب بالتواصل من خلال المراسلات مع الناشرين لطلب حقوق الترجمة للكتب التي يقرها المشروع للترجمة وصولاً إلى إبرام اتفاقيات نشر  تتضمن جملة من البنود تمنح مشروع كلمة وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حقوق ترجمة ونشر الكتب المتفق عليها.