إصداراتنا

حج إلى ربوع نجد

المؤلف ان بلنت
فئة
المترجم د. احمد ايبش
سنة النشر
النسخ المتاحة 866
عدد الصفحات 627
ISBN رقم 9789948172314
السعر
64 د.إ 80 د.إ

لأغراض تجارية ، يرجى الاتصال بنا على info@kalima.ae

وصف الكتاب:

الرّحّالة البريطانية الليدي آن بلنت سيّدة مثقّفة ورحّالة جريئة صادقة أضافت إلى أدب الرّحلات الغربية في الشرق نصوص رحلتين فريدتين إلى الجزيرة الفُراتية وشمالي جزيرة العرب. فكانت من أوائل الرّائدات لسلسة من الرّحّالات النّساء زُرن مشرقنا العربي وكتبن عنه، من أمثال: ماري وورتلي مونتغيو والليدي إستر لوسي ستانهوب وإيزابيل إبرهارت والليدي جين دِغبي والليدي إيزابِل بُرتون وغرترود بِل ودوروتيا فون لينكِه (الكونتيسّة مالمينياتي) وفريا ستارك، وآخرهنّ في عصرنا فايولِت ديكسون.

بعدما نشرنا كتاب آن «عشائر بدو الفُرات»، يسرّنا أن نردفه بهذا الكتاب حول رحلتها الثانية والأخيرة برفقة زوجها ولفريد. فيه تروي بقالب شائق ولغة سلسلة ممتعة كيف عقدا العزم على القيام برحلة أخطر وأبعد إلى نجد «مهد قبائل العرب»، لما سمعاه عنها من أبناء العشائر في الجزيرة الفُراتية، لكونها منبع أصولهم وموئل عزّهم. كانت الفكرة تنطوي على مخاطرة كبيرة ومغامرة رائعة استثارت اهتمام الزّوجين، فما لبثا في شتاء عام 1878 أن واعدا «خَويهما» البدوي التّدمُري محمد العبد الله العَرُّوق، ليقود القافلة من دمشق إلى شمالي جزيرة العرب، مروراً بحوران واللّجاة والحَماد ووادي السّرحان والجوف وصحراء النّفود، حتى مدينة حائل معقل الأمير محمد بن عبد الله آل رشيد. فكانا رابع الرّحّالين الغربيين الذين زاروا حائل آنذاك، من بعد بالغريف عام 1862 و غوارماني عام 1864 وداوتي عام 1877.

اشترى الأخرون أيضا

أيضا يوجد